السادة الزملاء من المعلمات والمعلمين

 

السلام عليكم ورحمة لله وبركاته

 

يعد التعليم قبل الجامعي بنوعيه العام والفني ركيزة أساسية من ركائز التنمية لأى مجتمع، حيث يساهم بدور أساسي في نهضة الأمم، وقياس مدى تقدمها ورقيها، ولذلك أولت الدولة التعليم اهتماما كبيرا وجعلته مجانيا حتى نهاية المرحلة الجامعية،

إلا أن ذلك لم يمنع من ظهور تحديات عظام خاصة في ظل التقدم التكنولوجي الهائل الذى يشهده عالمنا فى عصر العولمة. إن رؤيتنا للتعليم في مصر تنبع من شمولية النظرة، وتحديد المعوقات وتعظيم نقاط القوة وتحفيز دور المجتمع المدني للأخذ بزمام المبادرة للإسهام بفاعلية في العملية التعليمية بهدف إحداث نقلة حقيقية في التعليم قبل الجامعي تمكن مصرنا الغالية من أن تتبوأ مكانتها الطبيعية بين الأمم.

إن إيماننا بقدرات الإنسان المصري عبر التاريخ يجعلنا على يقين من أنه قادر على تحقيق المعجزات، ولما لا وقد شيد الأهرامات والمعابد قديمًا وشق قناة السويس وبنى السد العالي وحرر أرض سيناء ، وقام بأعظم ثورة في التاريخ الحديث في الخامس والعشرين من يناير عام 2011 ضارباً المثل لكل شعوب الأرض في التحضر والمدنية، والتي أشاد بها العالم كله ووصف قادة العالم الشعب المصري بأنه أعظم شعوب العالم ويستحق جائزة نوبل للسلام، وأنه يجب عليهم تربية أبنائهم ليصبحوا كشباب مصر.

لم يبق إلا أن تخلص النوايا لكى يخلص العمل، والله نسأل أن يعيننا ويثبت على الدرب خطانا ويحفظ مصرنا الغالية من كل سوء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحياتي

محمد عبد المعطي الخولي

مدير الادارة

عن اﻹدارة

نحن نضع على عاتقنا تطوير منظور الرؤية للمحتوى التعليمي بما يتناسب مع التطور السريع للتكنولوجيا الحديثة وأن يصبح التعليم الإلكتروني أداة جذب فعالة للطلاب من مختلف الأعمار دون غض الطرف عن الخدمات الأساسية والضرورية التي يحتاجها مكونات عناصر العملية التعليمية ذلك لخلق رؤية جديدة ومتطورة للعملية التعليمية .